التحديث الاخير بتاريخ|السبت, سبتمبر 22, 2018

محلل سياسي: خطة “5+2” الاضمن والانسب لاختيار رئيس الحكومة 

سياسة ـ الرأي ـ
كشف المحلل السياسي حازم الباوي، الجمعة، عن الخطة الانجع لتشكيل الحكومة والقضاء على الازمة السياسية الراهنة، مبيناً ان جلوس الاطراف الشيعية الخمسة على طاولة واحدة وعلى جانب منها وفد من السنة وفي الجانب الاخر وفد من الاكراد لاختيار مرشحي الرئاسات الثلاث.
وقال الباوي ان “خطة 5 + 2 هي الانجع والاضمن والانسب لاحتواء ازمة اختيار رئيس الحكومة المقبل، اذ تقضي الخطة بجلوس الاطراف الشيعية الخمسة على طاولة واحدة يقابلهما بالطرف الاخر وفد ممثل مختار من السنة واخر من الكرد”.
واضاف ان “اجتماع الوفود المذكورة يتم من خلاله اختيار ثلاثة مرشحين من قبل الجانب الشيعي لمنصب رئاسة الوزراء ويخضعون لنظام النقاط بالاختيار المباشر، وبالتالي تعيين شخص واحد من بين الثلاثة والذهاب به الى قبة البرلمان لمنحه الثقة بعد الاستئناس براي الوفدين السني والكردي”.
واوضح ان “الالية آنفاً من شانها اختصار عوامل الزمن والجهد وعقبات اخرى، اذ يتم اخضاع العملية لقرار وطني تتجاوز فيه جميع الاطراف معضلة الاتفاق الشيعي على مرشح لرئاسة الحكومة، فضلا عن القفز على العودة لبيت التحالف الوطني من خلال اجتماع الاطراف الخمسة وانفضاضه بعد اختيار مرشح واحد يتم الاتفاق عليه من جميع الاطراف السبعة”.
واكد ان “الطريقة المذكورة هي الانجع كون جميع مفاوضات تشكيل كتلة اكبر قد اصطدمت بجدار التصلب و لا امل بالامد المنظور يلوح في افق كواليس المحادثات المعلنة والسرية ينم عن انفراجة تفضي باتفاق حول كتلة واحدة ومن ثم مرشح واحد”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق