التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, نوفمبر 16, 2018

نيمار: لابد أن ينتهي الظن بأنني أدعي السقوط 

رياضة – الرأي –
إذا كان السقوط المتكرر لنيمار نجم البرازيل فوق الميدان يصيب المنافسين بالضيق والضجر فإن مهاجم باريس سان جيرمان يرى أن الأمر بات يلاحقه ويعجل بإشهار الحكام للبطاقات الصفراء له وهو ما يجعله مقيدا خوفا من التعرض للطرد.
وأبدى الموهوب البالغ عمره 26 عاما ضيقه من البطاقة الصفراء التي حصل عليها خلال لقاء ودي لبلاده أمام السلفادور يوم الأربعاء والذي انتهى بخسارة قاسية للأخيرة بنتيجة 5-صفر. وأشهر الحكم الإنذار في وجه نيمار بعد سقوطه داخل منطقة جزاء المنافس.
وقال نيمار لصحيفة جلوبو إسبورتي البرازيلية: لا أعلم ماذا أفعل لكي أتعايش مع هذه السمعة (أنه يدعي السقوط باستمرار للحصول على أخطاء)، لا أبحث عن ذلك مطلقا. لابد أن ينتهي الأمر .
واستدرك لاعب برشلونة السابق ، لكن الأمر لا يعود إلي، طالما أنني لم أقل شيئا، أواصل لعب كرة القدم على طريقتي. هذه قلة احترام، ليس فقط لي، لكن لكل زملائي. اللعب يكون معقدا بعد الحصول على بطاقة صفراء .
وأتم ، إذا رأى الحكم أن اللعبة لا تستحق احتساب ركلة جزاء فلا مشكلة، لكن البطاقة غير ضرورية .
وتألق قائد البرازيل خلال اللقاء وسجل الهدف الأول لفريقه من ركلة جزاء وأرسل 3 تمريرات حاسمة.
وتعرض نيمار لسخرية كبيرة خلال كأس العالم الماضية بعد سقوطه المتكرر في المباريات مع منتخب السيليساو الذي كان مرشحا للذهاب بعيدا في البطولة لكنه توقف أمام كتيبة بلجيكا في الدور ربع النهائي .انتهى
محمد مخيلف

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق