التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, نوفمبر 19, 2018

نقيب المعلمين “نجحنا في إيجاد عشرة ألاف وحدة سكنية للمعلمين” 

حوار / إنعام العطيوي
رغم حرارة الجو إلا إن كرم وسماحة أخلاق نقيب المعلمين العراقيين السيد عباس كاظم السوداني فاق حرارة الظهيرة ليستقبل كادرنا ويثلج قلوبنا بالإعلان عن قرارات تسر المعلمين العراقيين وجاء ذلك خلال لقاءه في مكتبه والخوض في حوار مليء بقرارات مفرحة
أربعة ألاف درجة وظيفية تعلن عنها محافظة بغداد انتم كنقابة معلمين بعد لقائكم بمحافظ بغداد ما هي الحقوق والامتيازات التي سينالها المعلم من هذه الدرجات؟
– واقعاً كان ضمن مطالب نقابة المعلمين في تظاهرة 19 شباط الماضي أمام وزارة المالية لأمور عدة شملت العلاوات والترفيعات التي أثرت تأثير سلبي إذ كانت هناك تأخيرات في المدة الاصغرية للترفيع او العلاوة.
وهناك العديد قد ظلموا بسبب التأخير في كتاب الترفيع والعلاوة لكن تم إيجاد حل للموضوع ورفع الظلم عنهم باحتساب الترفيع والعلاوة من تاريخ الاستحقاق وليس من تاريخ صدور الكتاب.
أما المطلب الأخر الذي اثر فهو الكثير من المحاضرين وخاصة في المدارس النائية قد حاضروا في المدارس النائية وفيها نقص بالكوادر التدريسية قد تطوعوا بالتدريس وسد النقص الحاصل ولسنوات عديدة وللأسف لم يكن هناك من يهتم بهم او تعيينهم وقبل حوالي أكثر من عامين فاتحت وزير التربية بخصوص تثبيتهم على الملاك وحقيقة ظلموا عندما خصص لهم امتياز التعيين بنسبة 10درجات وهذه نسبة لا تفي بجهودهم المقدمة بالتالي ضمن مطلبنا كنقابة بتعيين المحاضرين وبصراحة بسبب عدم وجود درجات وظيفية في ميزانية عام 2018 ذهبت الى الحذف والاستحداث بعد إحالة الكثير إلى التقاعد لدرجات منذ عام 2013 الى عام 2016
ولكن قانون 21 لنقل الصلاحيات من وزارة التربية إلى محافظة بغداد واعتقد التعيين أصبح يخص محافظة بغداد والمسؤول المباشر هو السيد المحافظ
واوضح السوداني لقد التقينا مع السيد العطواني وتباحثنا بمواضيع كثيرة منها المدارس ونقص الأعداد الكبيرة من التدريسيين في المناطق النائية وكذلك التعيين حسب المحسوبية والواسطة وبخصوص هذا الموضوع قدمت النقابة مقترح إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء وبالتحديد الى هيئة المستشارين بإعطاء امتيازات للمعلمين في الامكان النائية ولكن لحد هذه اللحظة لم يعمل بها.
-اما السيد المحافظ كان لديه احصائية اربع الاف درجة وظيفية ولكن ينتظر موافقة وزارة المالية
وبين نقيب المعلمين ان مجلس محافظة بغداد اعتمد ضوابط للتعيين كانت بإعطاء كل شخص محاضر 10 درجات على السنة فمثلاً اذا كان لمدة 7 اعوام فيعطى 70 درجة وكذلك البقية اما الامر الاخر فهو مرهون على الاختصاصات المطلوبة حسب احتياجات المديريات والأمر يذهب للمناطق النائية التي تفتقر للأعداد المطلوبة.
هل التخصيصات للدرجات الوظيفية مرتبط بالانتخابات وتشكيل الحكومة ام هو بمعزل عن تشكيل الحكومة؟
– اجاب نقيب المعلمين :لا يوجد أي ارتباط بتشكيل الحكومة وهناك كتاب جديد ينص على عودة الصلاحيات الخاصة بوزارة التربية والصحة والوزارة هي من تحدد التعليمات الجديدة اما التعليمات التي تم ذكرها سابقاً فهي تخص مجلس المحافظة.

واعتقد بانه عين الصوب بإنصاف الخريجين ولو كانت المدارس وفق المخطط المرسوم للأبنية المدرسية لكن المعلم يدرس فوق العدد المقرر في الصف المدرسي ولو كان الصف نموذجي لاحتاجت كوادر جديدة اذاً فالأمر مرهون على توفر البنى التحتية بالقطاع التربوي وهو حله ليس بالامرالسهل لاننا طالبنا سابقاً على بناء مدارس وفق المعايير النوذجية.
ما هو رد نقابة المعلمين حول تأخر رواتب بعض المديريات في استحصال رواتبهم الشهرية في موعدها المقرر بعد عملية نقل الصلاحيات؟
– بصراحة تكلمنا بهذا الخصوص لأنهم اعتمدوا آلية جمع الوزارات في وقت واحد وأي مديرية تتأخر بإرسال حسابتها فان رواتب منتسبيها تتأخر وتدخلنا بهذا الخصوص والتقينا بالسيد المحافظ الى ان حصرنا المشكلة وبينا اسبابها ووضعت حلول لها .
كما توجه نقابة المعلمين بان بابها مفتوح للمعلمين بعرض مشاكاهم لمخاطبة الجهات المعنية لصرف الراتب في وقته المحدد في كل شهر
لكل ذي حق حقه ماذا قدمت النقابة للمعلمين من خدمات وامتيازات للمعلمين وخصوصاً قطع الأراضي ووحدات سكنية؟
– طالبت نقابة المعلمين بالمخصصات المهنية ب150 الف دينار وكما ساهمنا برفع تسكين الرواتب وكذلك خدمات في تعاقد مع الشركة العامة لصناعة السيارات وخطوط الهاتف لشركة عراقنا واسيا سيل وكذلك فتح مراكز تسويقية والتبضع بالتقسيط المريح ناهيك عن الدفاع عن كل معلم يتعرض للظلم اما عن طريق المديرية او عن طريق الوزارة
– وكذلك اعتراضنا ضد القرارات التي لا تخدم المعلم ومساهمة في تخفيض أجور السفر بنسبة 20% من قبل وزارة النقل
– والمطلبة بتخصيص السكن الملائم للمعلم ونجحنا في إيجاد عشرة الاف وحدة سكنية في محافظة النجف الاشرف اذ كانت لمدرة 4 سنوات معطلة إلى أن فاتحنا السيد رئيس الوزراء واستحصلنا موافقة بتخصيصها للمعلمين والمدرسين والمشرفين والمرشدين التربويين بالتعاون مع اللجنة التربوية البرلمانية وتحديدا هناك جهود مجهولة في لجنة التربية البرلمانية على رئسها رئيس اللجنة الاستاذ سيروان عبدالله وبعض الاخوة والاخوات ساهمنا بإقرار قانون حماية المعلم والذي يعد انجاز كبير حتى إن الكثير من الأخوة في الدول العربية اتصلوا بغية نقل تجربة هذا القانون وخصوصاً ان الوطن العربي يعيش حالة تشابه في العادات والتقاليد والظروف .
بمناسبة العشرة الاف وحدة سكنية آلية التقديم لهذه الوحدات السكنية كيف يتم ؟
– لقد قدموا المعلمين وفق شروط منها امتلاكه هوية نقابة ويتم التقديم الى نقابة فرع النجف الاشرف والان في طور انهاء المشكلة وتمليكها للمعلمين
اما في بغداد فهو يحتاج الى قانون لان اغلب الأراضي هي تابعة الى وزارة المالية والأخيرة وافقت على بيع الأراضي لكن تعتمد على بعض التعقيدات في تنفيذها ومنها مادة 40 تنص على البيع بالمزايدة ولا يمكن تطبيقه على عشرة الاف وحدة سكنية.
من جانب اخر فان قانون حماية المعلمين وضعت فقرة على وزارة البلديا .

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق