التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, يوليو 19, 2018

دنيا عبدالعزيز: والدتي اقتحمت مشهد اغتصابي في «المرأة والساطور» لهذا السبب 

اخبار الفن ـ الراي ـ
تحدثت الفنانة المصرية دنيا عبدالعزيز، عن علاقتها بوالدتها والتي كانت تحرص على مرافقتها أثناء تصوير أعمالها الفنية من بدايتها.

دنيا عبدالعزيز، قالت خلال لقائها في برنامج «ست الحسن»، مع الإعلامية شيريهان أبو الحسن، والمذاع عبر فضائية on e: «إن والدتها كانت أحيانًا ترد عليها من خلف الكاميرا إذا نادت على أمها داخل مشهد ما».

وأضافت: «أن والدتها تدخلت واستجابت لاستغاثتها، أثناء أدائها مشهد الاغتصاب من فيلم “المرأة والساطور”، فاقتحمت المشهد لإنقاذها، ما أدى إلى إفساد التصوير، وضحك جميع الموجودين».

كما كشفت سر القلادة التي ترتديها دائمًا والتي تحمل حرف «الجيم»، قائلة: «إن الجيم أول حروف اسم أمها، جودي، التي تشعر كما لو كانت هي أمها وليس العكس، و إنها تحرص دائما على اصطحابها أينما ذهبت، وتشعر نحوها بالأمومة طوال الوقت».

وأضافت: «أنها احتاجت لبذل مجهود هائل لإقناعها وإقناع العائلة بالموافقة على ممارستها التمثيل في سن صغيرة، وكانت أمها في البداية ترافقها أثناء التصوير، إلى أن أصبح من الممكن الاعتماد عليها».






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق