التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, سبتمبر 25, 2018

العبادي: ضرورة ابعاد الامن عن الخلافات والعمل جار لحصر السلاح بيد الدولة 

امن ـ الرأي ـ
اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاحد، على ضرورة حيادية القوات الأمنية وابعادها عن الخلافات السياسية.
ونقل بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقت *الرأي* الدولية نسخة منه، ان العبادي “التقى بالقيادات الامنية والعسكرية في مقر قيادة العمليات المشتركة وتبادل التهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك، حيث تقدم بالتهنئة بهذا العيد الذي يعد اول عيد بعد تحرير كامل الاراضي العراقية من العصابات الارهابية وتحقيق الانتصار بفضل مقاتلينا الابطال والشهداء والجرحى وفتوى سماحة السيد السيستاني، مبينا اننا واجهنا تحديا وجوديا ولكننا خرجنا اقوى واكثر توحدا”.
ونقل البيان عن العبادي تأكيده على “حصر السلاح بيد الدولة وان اي سلاح خارج هذا الاطار يعد سلاح تعدٍ وفوضى”، مشيرا الى ان “العمل جار على حصر السلاح”.
ونوه الى “اهمية استمرار حيادية القوات المسلحة وإبعادها عن الخلافات والصراعات السياسية، وان تقوم بعملها لحماية المواطنين”.
وأضاف، ان “المعركة الثانية هي مع الفساد ويجب ان يتم إبعاد المؤسسة الامنية عن اي من مظاهر الفساد وان تبقى نزيهة وفوق الشبهات”، لافتا الى ان “التحقيق يجري في اي شبهة”.
وشدد العبادي على “اهمية الجهد الاستخباري ودوره المهم جدا خلال المرحلة المقبلة وملاحقة الخلايا الإرهابية”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق