التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, أكتوبر 18, 2018

تحذيرات نيابية من استهداف أميركي مدبر للحشد الشعبي 

امن ـ الرأي ـ
طالبت النائب عن ائتلاف دولة القانون زينب الخزرجي، الأحد، الحكومة العراقية باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع حدوث أي اعتداء على الحشد الشعبي والقوات الأمنية المرتبطة على حدودنا خوفا من الاستهداف الأمريكي لها تحت ذريعة الاستهداف الخاطئ، مشيرة إلى أن العدوان الأمريكي على سوريا جاء من اجل توسيع نفوذها بالمنطقة.

وقالت الخزرجي في بيان تلقت *الرأي* الدوليةنسخة منه، إن “على الجهات المعنية اتخاذ كافة التدابير اللازمة من اجل ضمان عدم استهداف ابنائنا من الحشد الشعبي الماسكين لحدودنا مع سوريا لاننا نتخوف من استهدافهم من قبل الجانب الامريكي بعد ان إجهاض مشروعهم داعش وتم القضاء عليه وتحرير اراضينا بالرغم من الدعم الذي كان يقدم لهم من قبل الامريكان كونه مشروع تقسيمي للمنطقة باكملها”.

وأضافت، أن “أمريكا تحاول أن تضع لها موطئ قدم بالمنطقة بعد ان تم إخراجها لذلك هي اليوم تعود بمشروع جديد وهو استهداف عدواني إثم على سوريا لذلك يجب أن يكون هناك موقف من قبل الدول العربية اتجاه هذا الاعتداء وان لاتاخذ موقف المتفرج ونامل من الحكومة العراقية أن تتخذ كافة التدابير من أجل ضمان وسلامة ابنائنا من هذا العدوان الغاشم”.

واوضحت الخزرجي، أن “العدوان الأمريكي على سوريا جاء من اجل توسيع نفوذها بالمنطقة وحماية ما تبقى من العناصر الارهابية المتواجدة هناك بعد ان تم القضاء عليها في اغلب المناطق المتواجدة بها”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق