التحديث الاخير بتاريخ|السبت, ديسمبر 15, 2018

الحشد الشعبي: داعش “ضعيف جداً” وجرائم الطرق مجرد رسالة 

امن – الرأي –
اكدت قيادة الحشد الشعبي المحور الشمالي، الثلاثاء، تنظيم “داعش” الإجرامي اضعف بكثير، مما كان سابقاً، مشيراً الى ان الجرائم الاخيرة التي حدثت على طريق بغداد – كركوك، ماهي الا رسالة مفادها ان الارهاب لازال موجوداً.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي المحور الشمالي، علي الحسيني، ان “محافظة كركوك تتمتع بالامن منذ 16 تشرين الاول 2017، حيث استطاعت القوات الامنية والحشد الشعبي تأمين المدينة بالكامل”.

واضاف ان “داعش يسعى لايصال رسالة مفادها انه مازال موجوداً في العراق”، مشيراً الى ان “الجريمة الاخيرة التي حدثت على طريق بغداد – كركوك دليل قاطع على ضعف الدواعش من مواجهة القوات الامنية والحشد الشعبي، مستغلين المدنيين في المناطق البعيدة عن مركز المدينة”.

وبين ان “القرى الواقعة على طريق بغداد – كركوك تمثل حواضن للمجاميع الارهابية والاجرامية”، لافتاً الى ان “تضاريس المنطقة تعيق حركة القوات في ملاحقة الجماعات الارهابية”.

واكد الحسيني ان “القوات والحشد الشعبي غالباً ماتجري حملات دهم وتفتيش في تلك القرى”، موضحاً ان “هناك من يعمل مع القانون في النهار ويتحول الى ارهابي في الليل، حيث ان منطقة الحادثة شهدت الكثير من الجرائم في عهد النظام السابق والى يومنا هذا تعاد اراقة الدماء في طرقها”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق