التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, أغسطس 19, 2018

مستشار رئيس البرلمان الايراني: الغربيون لا يستسيغون تنمية العلاقات بين ايران والعراق 

وكالات – الرأي –
أكد مستشار رئيس البرلمان الايراني، اليوم الاثنين، ان زيادة التعاون والتقارب بين ايران والعراق أمر لا يستسيغه بعض الدول الغربية، مشددا على ضرورة ان يتحلى العراق حكومة وشعبا بالحذر من دسائس الانظمة المشبوهة.

وفي حديثه قال منصور حقيقت بور: نشهد اليوم إرساء علاقات سياسية وتجارية مناسبة بين البلدين الصديقين والجارين ايران والعراق.. وهذا التعاون والتقارب يأتي في ظروف لا تستسيغ بعض الدول أي تنامٍ في العلاقات الودية بين هذين البلدين.

وكشف ان هناك محاولات محمومة من بعض الدول لإرباك العلاقات بين ايران والعراق، مبينا ان ايران تدعم استقلال العراق الحديث، وهذا امر لا يستسيغه الساسة الغربيون المستكبرون وفي مقدمتهم الاميركيون.

وصرح حقيقت بور: ان الانظمة التي تتخوف من زيادة قوة ايران في المنطقة، ونظرا لقرب موعد الانتخابات العراقية المقبلة، تحاول تقوية التيارات التي لا تتناغم فكريا مع الثورة الاسلامية، من الناحية المالية والسياسية، وتسعى لوضع العراقيل امام تنمية العلاقات الايرانية العراقية.

وأردف: انه في الظروف الحساسة الراهنة، ينبغي للعراق حكومة وشعبا التحلي باليقظة أكثر مما مضى، لئلا يخدع بدسائس الانظمة المشبوهة، ويسعى لتكريس استقلالية العراق وعزته وأمنه.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق