التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, فبراير 19, 2018

إعداد خطة شاملة لمواجهة شح المياه 

محلي – الرأي –
أعلنت وزارة الزراعة، السبت، عن اعداد خطة شاملة لمواجهة شح المياه الذي تسبب في قلة المساحات المزروعة بالري السيحي الاعتيادي ضمن خطتها للموسم الزراعي الصيفي المقبل.

وقال وكيل الوزارة الفني مهدي القيسي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية إن “وزارة الموارد المائية طالبت وزارته من خلال اللجنة المشتركة بينهما، بتقليص المساحات المزروعة بطريقة الري السيحي الاعتيادي للموسمين الصيفي والشتوي المقبلين بسبب شح المياه وتراجع المخزون منها بشكل كبير مقارنة بالعام السابق”.

وأضاف القيسي، أن “الخطة التي اعدتها الوزارة لمواجهة هذه الازمة، تعتمد على عاملين، الاول العمل بالاتجاه الذي يضمن تقنين استخدام المياه والمحافظة عليها من الضياع من خلال استخدام تقنية المسح الليزري لتعديل الارض لضمان ري متساو لجميع المساحة المزروعة من دون وجود ضائعات بكميات المياه المستخدمة للري”.

واكد القيسي، ان “تقنية المسح الليزري تتضمن استخدام التقنيات الحديثة بالري كمنظومات الري بالتنقيط وبالرش والتي حرصت الوزارة على توفيرها للمزارعين والفلاحين بأسعار مدعومة وبطريقة التقسيط المريح لتشجيعهم على استخدامها للحفاظ على كميات المياه المستخدمة لري المزروعات”.

واضاف، ان “العامل الثاني، يتطلب زراعة نباتات تكون مقاومة ومتحملة للجفاف ولا تحتاج زراعتها وريها الى توفير كميات كبيرة من المياه، فضلا على ان وزارة الموارد المائية وبالتعاون مع وزارته، منعت زراعة الشلب بغير مناطق زراعته حفاظا على حصص المياه المطلقة في جميع المحافظات، كما منعت زراعته ايضا على ضفاف الانهار لتجنب الاسراف باستخدام المياه”. انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق