التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, فبراير 19, 2018

الداخلية تكشف عن امتلاكها معلومات دقيقة لمنفذي التفجيرات الاخيرة 

امن – الرأي –
اعلنت وزارة الداخلية، الخميس، عن امتلاكها معلومات “دقيقة” بشأن مخططي التفجيرات الانتحارية التي استهدفت المواطنين في ساحتي الطيران وعدن ببغداد، فيما اشار الى ان حصيلة تلك التفجيرات بلغت ٢٧ “شهيدا” وأكثر من 100 جريح.

وقال المتحدث باسم الداخلية اللواء سعد معن في تصريح صحفي، إن “وكالات الاستخبارات لديها معلومات دقيقة عن العناصر التي نفذت الهجمات الاخيرة في بغداد”، مشيرا الى أن “منفذي تلك الهجمات ينتمون الى تنظيم داعش الارهابي”.

وأوضح معن أن “يوم التفجير شهد جملة من الشائعات”، لافتا الى أن “بعض وسائل الاعلام روجت للشائعات بخصوص وجود تفجيرات اخرى في مناطق متفرقة”.

وأكد معن أن “حادثا واحدا في الرصافة نفذ في ذلك اليوم، بدراجة وهو حادث جنائي وتم فتح تحقيق بخصوص هذا الموضوع”.

وشدد المتحدث باسم الداخلية أن “الحرب مع داعش والتطرف والارهاب لم تنتهي”، مؤكدا أن “وزير الداخلية مستمر بالمتابعة بخصوص الهجمات الاخيرة”.

واشار معن الى أن “حادث الطيران كان تفجيرا مزدوجا، وكانت الخسائر في التفجير الثاني نتيجة تجمع المواطنين”، كاشفا أن “٢٧ شهيدا والجرحى هم ١٠٢ حصيلة تلك التفجيرات”.

وشهدت مدينة بغداد صباح يوم الاثنين الموافق 15 كانون الثاني 2018، تفجيرين انتحاريين في منطقة ساحة الطيران وسط العاصمة، وذلك بعد يوم واحد من تفجير انتحاري استهدف المواطنين في ساحة عدن ب‍مدينة الكاظمية شمالي بغداد.

يذكر ان العاصمة بغداد شهدت خلال الاشهر القليلة الماضية انخفاضا ملموسا في العمليات “الارهابية” التي كانت تستهدف المدنيين واجهزة الامن على مدى سنوات. انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق