التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, يونيو 25, 2018

منظمة العفو الدولية تعبر عن قلقها من أحكام الإعدام بحق مواطنين بحرينيين 

امن ـ الرأي ـ
أعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها البالغ من الأحكام بالإعدام التي صدرت مؤخرا ضد مدنيين بحرينيين وطالبت بإنهاء حصار النّاشطين السياسيين والحقوقيين.
أن منظمة العفو الدولية طالبت السلطات البحرينية بإلغاء أحدث أحكام الإعدام الصادرة بحق ٦ مدنيين من ضمنهم ضحايا الاختفاء كما طالبت المنظمة بنقل القضية “إلى محكمة عادية مختصة تفي بالمعايير الدولية للمحاكمة العادلة” واستبعاد الأدلة التي يتم الحصول عليها تحت وطأة التعذيب.

كذلك حثّت المنظمة نظام آل خليفة على الكشف عن مكان وجود المعتقلين الذين يتعرضون للاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي ومنحهم إمكانية الوصول إلى أسرهم والمحامين والعلاج الطبي. كما كررت منظمة العفو الدولية دعوات سابقة للإفراج الفوري وغير المشروط عن زعيم المعارضة الشيخ على سلمان والمدافع البارز عن حقوق الانسان في البلاد نبيل رجب، وإسقاط جميع التهم الموجهة ضد الناشطة ابتسام الصائغ.

كما طالبت المنظمة الدولية بالتوقف عن استهداف النشطاء ورفع حظر السفر المفروض على العديد منهم وإلغاء الأحكام الصادرة بحق أقارب الناشط البحريني المنفي سيد أحمد الوداعي.انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق