التحديث الاخير بتاريخ|السبت, ديسمبر 15, 2018

امام جمعة طهران: اميركا ستتلقى صفعة اخرى اذا تآمرت مرة اخرى 

سياسة ـ الرأي ـ
اكد امام جمعة طهران المؤقت الشيخ كاظم صديقي، ان اميركا ستتلقى صفعة اخرى من الشعب الايراني اذا تآمرت مرة اخرى، مشيرا الى ان اعمال الشغب الاخيرة في البلاد كانت مؤامرة اعدتها امريكا والكيان الصهيوني والسعودية.

وتطرق حجة الاسلام كاظم صديقي في خطبة جمعة طهران اليوم، الى احداث الشغب الاخيرة في البلاد واعتبرها درس عبرة تستوجب توخي اليقظة، مشيرا الى ان الفتنة تفضح المنافقين، واعمال الشغب هذه تكشف عن الصديق والعدو.
واضاف: ان افضل توضيح بهذا الشأن ما هو اكده قائد الثورة الاسلامية بان المحرضين على احداث الشغب هم عوامل اجنبية خططت لها، فمنذ عدة اشهر خطط الشيطان الاكبر واذنابه لاحداث الشغب، ودرسوا الافراد في مراكز المؤامرة، واستغلوا هذه الفرصة.
واعتبر امام جمعة طهران المؤقت، ان اميركا الشيطان الاكبر من اتعس الدول لانها تنفق الاموال التي تأخذها لقتل المسلمين.
واضاف: ان اعمال الشغب الاخيرة كان مؤامرة اعدتها اميركا والصهيونية وبأموال السعوية وعملائهم وفي مقدمته المنافقون التعساء المشردون الذين لجأوا الى الاجانب ويتولون خدمتهم.
وحذر الشيح صديقي من ان الاعداء يتربصون بالبلاد لاستغلال المشاكل بهدف زعزعة الامن والاستقرار، مشددا على ضرورة توخي الحيطة والحذر من قبل الشعب الايراني.
وتابع قائلا: لدينا اعداءا لدودين لايطيقون رؤية دين الله واستقلال اي بلد، هؤلاء الاعداء تلقوا الصفعات من شعبنا طيلة اربعين عاما، وتصدى الشعب دوما لمؤامراتهم ووجه صفعة قوية الى اميركا، ومن الآن فصاعدا فان حكام اميركا المصابون بالوهم والجهل والتخبط سيلتقون الصفعات في مسار المقاوم كلما حاولوا التآمر ضد الثورة الاسلامية، وعليهم ان يدركوا انهم سيتلقون الصفعات من الشعب الايراني وسيواجهون قبضات مشدودة من قبل عشاق الشهادة. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق