التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, ديسمبر 12, 2017

معصوم يحذر من نزاعات مسلحة وتفاقم للإرهاب بسبب قرارات اميركا 

سياسة – الرأي –
رفض رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قرار أمريكا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل مقر السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس، محذرا من العواقب الوخيمة التي ستشهدها المنطقة والعالم من نزاعات مسلحة وتفاقم للإرهاب.

وأكد معصوم بحسب بيان رئاسي تلقت ( الرأي ) الدولية نسخة منه اليوم الخميس “رفض العراق بقوة لهذا القرار المجحف وغير المبرر للإدارة الأمريكية الذي يمثل ضربة شديدة لعملية السلام في المنطقة, مضيفا إن هذا القرار يمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة في هذا الشأن فضلا عن انتهاكه للحقوق العادلة للشعب الفلسطيني الشقيق”.

وجدد رئيس الجمهورية تأكيد العراق على أن الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية لا يتحقق إلا بحل الدولتين القاضي بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة الحقوق على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف، كما دعا كل الأشقاء الفلسطينيين إلى توطيد وحدتهم الوطنية، وتقوية الصف الفلسطيني، باعتباره عماد الدفاع عن حقوقهم المشروعة”.






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق