التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, ديسمبر 15, 2017

رئيس الوزراء يأمر ببقاء الشرطة المحلية والجيش فقط في كركوك 

امن – الرأي –
أمر رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، بانسحاب جميع “القوات المسلحة” من مدينة كركوك (شمال)، والإبقاء فقط على الشرطة المحلية، وجهاز مكافحة الإرهاب التابع للجيش.

ونقل التلفزيون الرسمي، تأكيد العبادي، في بيان لمكتبه تلقت ( الرأي ) الدولية نسخة منه , أن “الأمن في كركوك مستتب وتحت سيطرة الشرطة المحلية وبإسناد من جهاز مكافحة الإرهاب”.

وأضاف البيان أن العبادي، “أمر بمنع تواجد أية قوات مسلحة أخرى في المحافظة”.

كما وجه رئيس الوزراء ، وفق البيان، “بملاحقة العناصر الذين ينشرون الكراهية والعنصرية ومقاطع فيديو مزيفة هدفها إيقاع الفتنة بين المواطنين وتعريض السلم الأهلي للخطر”.

وفرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية خاطفة على مدى اليومين الماضيين، السيطرة على مناطق متنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وإقليم شمال البلاد، دون أن تبدي قوات البيشمركة مقاومة تذكر.

وسيطرت البيشمركة، على تلك المناطق في أعقاب انهيار الجيش العراقي أمام تقدم مسلحي “داعش” الإرهابي في 2014.

وفي سبتمبر/أيلول المنصرم، صوت البرلمان العراقي على قرارات تفرض إجراءات ضد كردستان في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل؛ من بينها إلزام الحكومة الاتحادية بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها وعلى رأسها كركوك.

وترفض بغداد إجراء أي حوار مع كردستان، إلا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء الباطل، الذي تؤكد الحكومة العراقية أنه غير دستوري، وترفض التعامل مع نتائجه.

كما هددت بغداد بأنها ستتخذ ما يلزم لفرض السلطة الاتحادية في البلاد. انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق