التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, ديسمبر 15, 2017

مجلس النواب ينهي قراءة قانونين ويستذكر الاستفتاء على الدستور 

سياسة ـ الرأي ـ
انهى مجلس النواب في جلسته الاعتيادية السادسة والعشرين التي عقدت برئاسة سليم الجبوري رئيس المجلس وبحضور 172 نائبا اليوم الأربعاء ، قراءة مشروعي قانونين.
وفي مستهل الجلسة استذكر الجبوري بحسب بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب تلقت *الرأي* الدولية نسخة منه اليوم “مرور 12 عاما على ذكرى الاستفتاء على الدستور الدائم الذي مثل العقد الاجتماعي والوثيقة الوطنية العليا بالرغم من كل الملاحظات التي تسجلها الاطراف على اختلافها كونه السقف الوطني الذي تحتمي الدولة اليه”، منوها الى ” تزامن المناسبة مع فرض القانون في اكثر من منطقة وخاصة في كركوك رمز التعايش العراقي”.
ولفت رئيس المجلس الى ان ” قوات البيشمركة شاركت في التحرير ومكافحة الارهاب وان ماجرى كان تنفيذا للدستور وقرار مجلس النواب لبسط هيبة الدولة “، مشددا على اهمية مشاركة جميع الاطراف بحفظ الامن في محافظة كركوك، منوها الى ان اللجان النيابية ستعمل على متابعة الوضع في كركوك والمناطق التي تم فرض القانون فيها، مباركا ماقامت به القوات العراقية من جهد في هذه المناطق بروح وطنية عالية.
وصوت المجلس بعدم الموافقة على مقترح قانون تعديل قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رقم 11 لسنة 2007 والمقدم من اللجنة القانونية .
واعلن الجبوري عقد اجتماع لهيئة الرئاسة مع رؤساء الكتل النيابية ولجنـــة الخبـــراء لاختيــار اعضاء المفوضيـــة العليا المستقلة للانتخابات ، مقترحا بان تقدم لجنة الخبراء مالديها من مقترحات وفي حال عدم التوصل الى حل فان المجلس سيعرض للتصويت 36 اسما مرشحا توصلت اليها اللجنة ويتم تجزئتهم على شكل مكونات ومن يحصل على اعلى الاصوات يتم اختياره عضوا في المفوضية.
وانهى المجلس قراءة ومناقشــة مشروع قانون الطعن لمصلحة القانون في الاحكام والقرارات الخاصة بالملكية العقارية والمقدم من لجان القانونية والزراعة والمياه والاهوار والمالية والمرحلين والمهجرين المغتربين.
واتم المجلس تقريــر ومناقشــة مشروع قانون انضمام جمهورية العراق الى اتفاقية تجارة الحبوب لعام 1995 والمقدم من لجان العلاقات الخارجية والاقتصاد والاستثمار والقانونية والزراعة والمياه والاهوار.
وفي مداخلات النواب اكد النائب محمد ناجي على ان الاتفاقية من الاتفاقيات المهمة التي تهتم بالامن الغذائي.
واشار النائب رياض غريب الى حاجة العراق الى مثل هذه الاتفاقية كونه لم يصل الى مرحلة الاكتفاء الذاتي فضلا عن الاتفاقية تتيح الانسحاب منها بسهولة من خلال الاشعار الخطي.
ونوه النائب عمار طعمة الى ان اختلاف تقييم الوزارات للاتفاقية يستدعي التنسيق للوصول الى وجهة نظر واضحة بشان الاتفاقية او غيرها من الاتفاقيات.
وطالبت النائبة غيداء كمبش بعرض تقارير الاتفاقيات والمعاهدات الدولية اثناء القراءة الاولى لمشروعات القوانين من اجل اتاحة الفرصة للسيدات والسادة النواب لقبول او رفض الاتفاقيات.
وفي ردها على المداخلات اكدت اللجنة المختصة على عدم وجود اعتراضات من قبل الوزارات المعنية وخاصة من قبل وزارة المالية التي لاتؤيد اي اتفاق فيه اعباءا مالية مشيرة الى ان مايسري على مشروعات ومقترحات القوانين من مسالة التصويت بالرفض والموافقة اثناء القراءة الاولى يسري على الاتفاقيات.
وتلا النائب صلاح الجبوري بيانا بأسم تحالف القوى العراقية بمناسبة اعادة سلطة الدولة على كركوك وديالى وصلاح الدين مشيرا انه انعطافة مضية مثلت انتصار الدولة والشعب على سياسات تمثل واقع مرير اريد له ان يحدث شرخا بمنظومة التعايش السلمي، مشيرا الى ان اعادة كركوك فخر لكل العراقيين كونها جرت بشكل سلس وامن ، مشيرا ان ماجرى يمثل انتصارا للجميع ليس طرفا على حساب اخر او حزبا على حساب اخر.
وشدد البيان على اهمية مواصلة الحوار من قبل الاطراف السياسية دون اختزال والعمل على تعزيز التعايش السلمي واعادة كل المناطق الى سلطتها دون استثناء وان ازمة كركوك نتاج عرضي بمشكلة اعمق تتعلق بمدى تطبيق الدستور، داعيا الى اهمية العمل على اعادة النازحين الى مناطقهم دون تاخير ومراجعة العملية السياسية للوصول الى عقد سياسي جديد فضلا عن العمل على تاسيس دولة مدنية تحترم الجميع.
بعدها تقرر رفع الجلسة الى يوم غد الخميس.انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق