التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, ديسمبر 13, 2017

وزير الخارجية: قدمنا طلباً لتمديد البعثة الأممية.. وكوبيتش: أخطأ من راهن على عدم صمود العراق 

بغداد ـ سياسة ـ الرأي ـ

بحث وزير الخارجيَّة العراقـيَّة إبراهيم الجعفريّ مع مُمثـِّل الأمين العامِّ للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، التطوُّرات الأمنيَّة، والسياسيَّة، والانتصارات المُتتالية التي يُحقـِّقها العراقـيُّون في حربهم ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، والجُهُود التي تبذلها الأمم المتحدة في مُسانـَدة العراق في حربه ضدَّ الإرهاب.
وأكـَّد الجعفريَّ بحسب بيان للخارجية تلقت ( الرأي ) الدولية نسخة منه، أنَّ “العراقـيِّين يُصِرُّون على تحرير أراضيهم بالكامل، وأنَّ نهاية إرهابيِّي داعش باتت قريبة، مُثمِّناً مواقف الأمم المتحدة الداعمة للاستقرار، والأمن، والتنمية في العراق”.
وشدد “على ضرورة الاستمرار في حثّ المُجتمَع الدوليِّ على مُسانـَدة العراق في إعادة إعمار البنى التحتية للمُدُن العراقـيَّة” مُوضِحاً، ان “العراق قدِّم طلباً للأمم المتحدة لتمديد عمل بعثتها في بغداد واستمرارها في دعم الشعب العراقيّ”.
من جانبه بيَّنَ كوبيتش: كانت هناك أصوات كثيرة تتحدَّث عن أنَّ العراق لن يبقى مُوحَّداً، وأنه ليس لديه إرادة في تجاوز التحدِّيات التي تواجهه، ونعتقد أنَّ مَن راهن على أنَّ العراق لن يصمد بوجه التحدِّيات كان مُخطِئاً”.
وأضاف “نحن سعداء في مُساعَدة العراق في الحفاظ على وحدته” مُوضِحاً أن “الجميع اليوم يثق بقوة القوات المسلحة العراقـيَّة، والحشد الشعبيّ في تحرير الأراضي العراقـيَّة، والقضاء على الإرهاب،.
وأكد الممثل الأممي، أنَّ “الأمم المتحدة مُستمِرَّة في توفير المُستلزَمات الضروريَّة للعوائل النازحة، والمُساهَمة في إعادة إعمار البُنى التحتية للمُدُن العراقـيَّة، وعودة العوائل إلى مناطق سكناها، وحشد دعم المُجتمَع الدوليِّ؛ للوقوف إلى جانب العراق حتى القضاء على الإرهاب، وعودة الاستقرار فيه”.






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق