التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, ديسمبر 13, 2017

هذا ما تخفيه “ناسا” عن العالم 


أحد القراصنة المعروف باسم غيري ماكينون، مقتنع بأن الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء “ناسا” تخفي عن البشرية العديد من الأشياء، بما في ذلك تكنولوجيا فضائية (من خارج كوكب الأرض).

وبناء على تصريحات الهاكر الشهير، كتبت العديد من وسائل الإعلام الغربية حول مشاريع فائقة السرية للوكالة.

ولم يقدم ماكينون أي أدلة مادية تثبت صحة كلامه، ولكنه لايزال متأكدا من أن الباحثين في الوكالة وعلى مدى سنوات عديدة يعلمون عن الفضاء أكثر من المتوقع.

ووفقا له، فإن لدى الوكالة تكنولوجيا تسمح لها بالسفر إلى أي كوكب بكل سهولة، كما يستطيعون استخدام عدم وجود الجاذبية لتحويلها إلى طاقة لاستخدامها للعمل في الفضاء الخارجي.

وفي وقت سابق، طرحت الوكالة تطبيقا جديدا يسمح لأي شخص بالمشاركة في البحث عن حياة في الفضاء الخارجي.






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق