التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, أغسطس 20, 2017

التمسك بالمدرب قاسم لقيادة المنتخب في بطولتي الخليج وكأس اسيا 

رياضة – الرأي –
اكد عضو اتحاد الكرة يحيى كريم، ان المدرب المحلي باسم قاسم، باق على رأس الهرم التدريبي للمنتخب الوطني خلال بطولتي الخليج وكأس اسيا اللتين ستقامان في دولتي قطر والامارات على التوالي.
وقال كريم، في تصريح صحفي، ان “المدرب باسم قاسم سيقود المنتخب الوطني في مباراتيه المقبلتين امام منتخبي تايلاند والامارات يوم 31 والخامس من شهري اب وايلول المقبلين، إذ ان اتحاد الكرة وضع ثقته الكاملة بالمدرب وجهازه الفني المساعد”.
واكد ان “المحلي يعد خيارنا الوحيد في الفترة المقبلة، لاسيما ان المدرب الاجنبي يحتاج لمبالغ طائلة وكبيرة لا يمكن لاتحاد الكرة وحده من تأمينها”، مضيفا “كذلك نحن نود التعاقد مع مدرب اجنبي كبير ويتمتع بسيرة ذاتية مميزة كالتي يمتلكها البرتغالي كيروش الذي تمكن من التأهل مع منتخب ايران الى نهائيات كأس العالم مرتين متتاليتين الاولى عام 2014 في البرازيل والثانية في روسيا التي ستقام عام وكذلك بالنسبة للمدرب الهولندي مارفيك الذي يشرف على تدريب منتخب السعودية 2018”.
وأوضح ان “الحكومة بحال عدم تمكنها من ابداء المساعدة لنا فيما يخص المدرب الاجنبي فأن اتحاد الكرة سيغلق هذا الملف حتى اشعار اخر”.
وأضاف كريم، ان “المنتخب الوطني قدم مباراة كبيرة امام نظيره الياباني احد افضل المنتخبات في قارة اسيا ومتصدر مجموعتنا وبات قريبا من العبور الى مونديال روسيا، فكان الجميع على قدر المسؤولية من جهاز فني ولاعبين فنالوا ثقة الاتحاد والجماهير ولا تنسى ان المنتخب العراقي تفوق في مسألة الحيازة على الكرة حيث اظهرت الاحصائيات ان الحيازة بلغت 60 % لمنتخبنا الوطني مقابل 40 % لمنتخب اليابان وهذا يحدث لأول مرة في تاريخ مبارياتنا مع الساموراي الياباني”.
يذكر ان، اتحاد الكرة قرر في العاشر من نيسان الماضي، اقالة مدرب المنتخب الوطني راضي شنيشل نتيجة لإخفاقات المنتخب في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، فيما تم اختيار مدرب القوة الجوية باسم قاسم مدرباً بديلا عن شنيشل.انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق